• UPPتوضيح الخبر المنشور في وسائل الإعلام
  • TAKAFUL-EMتنويه من الشركة
10:00
01 january 2014
الصفحة الرئيسية > نبذة عن السوق > الفعاليات > تفاصيل الفعالية

2013 - برنامج سوق دبي المالي لتأهيل الخريجين للعمل في مجال علاقات المستثمرين

Group photo

تم صباح أمس إطلاق البرنامج الأول من نوعه لتأهيل الخريجين المواطنين للعمل في مجال علاقات المستثمرين ، وذلك في إطار مبادرة مشتركة بين كل من سوق دبي المالي (DFM ) و ناسداك دبي  وجمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط (ME-IR Society ). وقد وقع الاختيار على ستة من خريجي التمويل من ثلاث جامعات في دولة الإمارات للمشاركة في البرنامج، الذي سيتيح لهم فترة تدريب عملي ضمن أقسام علاقات المستثمرين لدى عدد من أبرز الشركات المدرجة في الدولة ومنها شركة إعمار وبنك أبوظبي الوطني وشعاع كابيتال وبنك دبي الإسلامي.

وبالإضافة إلى فترة التدريب العملي سيتمكن الطلاب من حضور ثماني جلسات تدريب تتناول مواضيع مختلفة ضمن اختصاص علاقات المستثمرين، تقدمها مجموعة من أبرز شركات الخدمات المالية ومنها بنك أوف نيويورك ميلون وسيتي وجيه بي مورغان وتومسون رويترز ووكالة موديز ولاثام آند واتكينز وحوكمة وميرشانت كانتوس ودويتشه بنك. وبعد إتمام متطلبات برنامج علاقات المستثمرين للخريجين والذي يمتد لخمسة أسابيع، سيشارك الطلاب أيضاً بالدورة التدريبية المكثفة التي تقدمها جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط على مدى يومين لتأهيل "مسؤول معتمد في مجال علاقات المستثمرين"، كما سيخضعون لاختبار الاعتماد لهذه الشهادة.

والجدير بالذكر أن هذا البرنامج يهدف إلى تعريف الخريجين الشباب من الإماراتيين باختصاص علاقات المستثمرين، وهو اختصاص حديث نسبياً في المنطقة وإن كان يشهد نمواً وانتشاراً متسارعين. كما يهدف البرنامج إلى توفير المهارات الأساسية التي تتيح للطلاب بدء مسيرتهم  المهنية ضمن هذا الاختصاص. ويشار إلى أن الخبراء المؤهلين في علاقات المستثمرين بالمنطقة هم من الكفاءات المطلوبة بكثرة لدى الشركات المدرجة التي تواصل سعيها لتنفيذ أفضل الممارسات العالمية في مجال علاقات المستثمرين ولرفع مستوى الشفافية المؤسسية بصورة عامة.

وفي هذا الصدد قال السيد عيسى كاظم،  العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي:

يوفر برنامج علاقات المستثمرين للخريجين فرصة متميزة وفريدة للشباب الإماراتيين تتيح لهم تعلم المزيد عن اختصاص علاقات المستثمرين، والذي سرعان ما أصبح من الوظائف ذات الأهمية المتزايدة لدى الشركات المدرجة في الإمارات. ونحن نأمل أن نساهم بدور في تشجيع هؤلاء الشباب على اختيار مسارهم المهني ضمن قطاع علاقات المستثمرين".

من جانبه قال السيد حامد علي، الرئيس التنفيذي بالوكالة، ناسداك دبي:

برزت دبي كمركز هام ورئيسي للأنشطة الاقتصادية الإقليمية، ونحن نتوقع استمرار تطور أسواق رأس المال فيها خلال السنوات المقبلة. ونحن حريصون جداً على دعم المؤسسات مثل جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط والمبادرات الرامية إلى نشر أفضل الممارسات العالمية في مجال علاقات المستثمرين وإعداد شبابنا لتطوير مسار مهني ناجح ضمن هذا المجال". 

وقالت السيدة فهيمة البستكي، نائب الرئيس الأول ورئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي، رئيس فرع جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط في دبي:

انطلاقاً من علاقتنا المتميزة مع جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط وفي إطار دعمنا المتواصل لجهات الإصدار، يسرنا أن نساهم في إطلاق هذا البرنامج الذي يهدف إلى تزويد المواهب الإماراتية الشابة بفرصة للاطلاع بشكل كامل على اختصاص علاقات المستثمرين بما يهيئهم للانضمام إلى قسم علاقات المستثمرين لدى إحدى الشركات المدرجة مستقبلاً".

وقال السيد أوليفر شوتزمان، رئيس قسم علاقات المستثمرين لدى "شعاع كابيتال" وعضو مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط:

يسر الجمعية أن تساهم في إطلاق برنامج مختص بعلاقات المستثمرين يهدف إلى توفير التدريب العملي والتثقيف اللازم للشباب الإماراتي في هذا المجال. فنحن بحاجة إلى كفاءات محلية تساعد دولة الإمارات على الاحتفاظ بمكانتها ودورها في قطاع الخدمات المالية بالمنطقة.

ولا شك في أن اختصاص علاقات المستثمرين سيواصل نموه وتطوره بمواكبة نمو الأسواق وتغير احتياجات المستثمر، ولهذا فإن هدفنا في هذا الصيف يتمثل في توفير اطلاع على مبادئ أفضل الممارسات. وإذا نجحنا في تعريف المشاركين ور اختصاص علاقات المستثمرين في تعزيز جوانب الشفافية والكفاءة والسيولة في أسواق رأس المال، والدور الهام الذي يلعبه في تطوير سمعة الشركات وكلفة رأس المال وإمكانية الوصول إلى أسواق رأس المال – فهذا يعني أن البرنامج حقق أهدافه المرجوة بنجاح". 
عرض معرض الصور