• TAKAFUL-EMاستقالة الرئيس التنفيذي
  • TAKAFUL-EMاجتماع مجلس الإدارة بالتمرير
10:00
01 january 2014
الصفحة الرئيسية > نبذة عن السوق > الفعاليات > تفاصيل الفعالية

منتدى سوق دبي المالي الثاني حول الإكتتابات العامة - 2013

1D3_6957

نظم سوق دبي المالي يوم الثلاثاء الموافق 19 نوفمبر 2013 "منتدى سوق دبي المالي وناسداك دبي الثاني حول الإكتتابات العامة، تحت عنوان "الاكتتابات العامة" – الإستعداد، التوقيت، وعوامل الجذب"، بمشاركة 80 مسؤولاً رفيع المستوى يمثلون 53 شركة، بينهم العديد من رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات والمسؤولين التنفيذيين في مجموعة منتقاة من الشركات الإماراتية، بما في ذلك شركات عائلية وخاصة وشركات حكومية إلى جانب حشد من الخبراء العاملين في قطاع استشارات الاكتتابات العامة الأولية.

ويأتي تنظيم هذا المنتدى في وقت يستعد فيه قطاع الاكتتابات العامة الأولية لبدء مرحلة جديدة من النشاط، ووسط اهتمام متزايد من جانب جمهور المستثمرين بالمشاركة في أية اكتتابات مرتقبة خلال الشهور القليلة المقبلة. وتشير نتائج استبيان أجراه سوق دبي المالي خلال شهر نوفمبر الماضي عبر موقعه الإلكتروني بشأن رؤية المستثمرين حول الاكتتابات العامة، وتم استعراضها خلال المنتدى، إلى أن 76% من المشاركين أكدوا استعدادهم للمشاركة في اكتتابات عامة خلال الشهور الاثنتي عشرة المقبلة، وأبدى غالبيتهم اهتماماً خاصاً بالمشاركة في اكتتابات عامة لشركات حكومية ومجموعات عائلية وخاصة.

شملت عينة الإستبيان 1033 من المستثمرين الأفراد والمؤسسات، وجاء قطاعا الفنادق والسياحة، والتجزئة في مقدمة القطاعات الجديدة التي يرغب المستثمرون في انضمامها للسوق عبر تنفيذ اكتتابات عامة، وذلك إلى جانب القطاعات الرئيسية التقليدية وخاصة العقارات والإنشاءات، والمصارف.

 

وقد مثل المنتدى فرصة للاستماع لأفكار قيمة من جانب المتحدثين ومدراء الجلسات حول العديد من الموضوعات ذات الصلة بقطاع الاكتتابات العامة الأولية ومنها: حركة وتطورات سوق المال في دبي، الفرص المحتملة للشركات في ضوء مستجدات البيئة التنظيمية، رؤية المستثمرين في الإمارات حول الإكتتابات العامة، وخارطة الطريق لتنفيذ إكتتابات وإدراجات ناجحة، والخبرات والدروس المستفادة من التجربة الناجحة للشركات المدرجة.

ويشير استبيان سوق دبي المالي حول رؤية المستثمرين لقطاع الاكتتابات العامة إلى أن أبرز ثلاثة عوامل يلتفت إليها المستثمرون عند اتخاذ قرار المشاركة تتمثل في الأداء المالي للشركة، والمؤسسين والإدارة، وشهرة العلامة التجارية، وفي حين منح المستثمرون الأفراد أهمية إضافية لرأي الخبراء ركز المستثمرون الأفراد على الحضور الإعلامي للشركة كأحد العوامل المؤثرة في قرار المشاركة في الاكتتاب، ركز المستثمرون المؤسساتيون على رأي الخبراء كأحد العوامل المؤثرة عند اتخاذ القرار.

وقد تم خلال المنتدى إلقاء الضوء على التجارب الناجحة لعدد من الشركات المساهمة العامة المدرجة في سوق دبي المالي وناسداك دبي ومنها: العربية للطيران وموانيء دبي العالمية، إضافة إلى مناقشة تطورات البيئة التنظيمية بمشاركة خبراء من هيئة الأوراق المالية والسلع وسلطة الخدمات المالية في دبي.

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، شركة سوق دبي المالي:" يعمل سوق دبي المالي بدأب على تشجيع المجموعات العائلية وشركات المساهمة الخاصة على الإدراج في سوق دبي المالي وناسداك دبي بما يسهم في تنوع الفرص الاستثمارية المتاحة، ويمكن جمهور المستثمرين من الاستفادة من معدلات النمو العالية التي تحققها كافة قطاعات الإقتصاد الوطني. ويأتي تنظيم هذا المنتدى في إطار حرص السوق على إثراء النقاش بين مختلف المتعاملين حول العديد من القضايا ذات الصلة بالأسواق وإبراز أهمية أسواق المال في مساعدة الشركات على تحقيق النمو المستدام. وفي تقديرنا فإن الأجواء أكثر من ممتازة لرؤية الاكتتابات العامة التي تأجل تنفيذها على مدى السنوات الماضية تتدفق إلى السوق بما يتيح للشركات الخاصة والعائلية جني ثمار التحول إلى مساهمة عامة، وذلك في ضوء الأداء القياسي لسوق دبي المالي الذي يعد في صدارة الأسواق العالمية الأفضل أداء على المستوى العالمي منذ بداية العام الحالي بمعدل نمو للمؤشر العام يزيد على 70%، والأداء الإيجابي الملفت لمختلف قطاعات الإقتصاد الوطني والإهتمام الكبير التي يبديها المستثمرون إزاء المشاركة في أية اكتتابات عامة مرتقبة في المرحلة المقبلة."

وأضاف كاظم:" لقد حرص سوق دبي المالي خلال السنوات القليلة الماضية على لعب دور جوهري في مساعدة المجموعات العائلية والخاصة على استيعاب متطلبات التحول إلى مساهمة عامة سواء من خلال تنظيم مثل هذه المنتديات أو إصدار الأدلة التعريفية التي ترصد بالتفصيل خطوات ما قبل وخلال وما بعد التحول إلى مساهمة عامة، وذلك علاوة على التواصل الدائم مع الملاك وكبار المسؤولين في تلك المجموعات، وذلك بهدف مساعدتها على الاستفادة من سوق المال في سياق استراتيجيات النمو التي تطبقها من جهة، والعمل على تحقيق أفضل تمثيل للاقتصاد الوطني في السوق من خلال اجتذاب شركات تنشط في قطاعات تتسم بالحيوية والنمو مثل السياحة والتجزئة والصحة والتعليم من جهة أخرى."

عرض معرض الصور