• DARTAKAFULاجتماع مجلس الإدارة
  • SFWAMUBASHERخبر صحفي
10:00
01 january 2014
الصفحة الرئيسية > نبذة عن السوق > الفعاليات > تفاصيل الفعالية

سوق دبي المالي يؤهل جيلاً جديداً من المواطنين المتميزين في مجال علاقات المستثمرين

كرم سوق دبي المالي المشاركين في الدورة الثانية من "برنامج تأهيل المواطنين للعمل في مجال علاقات المستثمرين"، والذي يهدف إلى فتح الأبواب أمام مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل في هذا المجال، عبر تدريب مجموعة منتقاة من الخريجين ذوي الكفاءة على أفضل ممارسات علاقات المستثمرين، وذلك في ضوء تنامي احتياجات وتطلعات جمهور المتعاملين في قطاعات الأعمال بوجه عام، وشركات المساهمة العامة على وجه الخصوص.

ويسهم هذا البرنامج المكثف في إعداد الخريجين لاستكشاف آفاق العمل في مهنة علاقات المستثمرين، والتي تكتسب، رغم حداثة عهدها نسبياً في المنطقة، أهمية متزايدة ونمواً متسارعاً، كانعكاس لازدهار بيئة الأعمال في الإمارات، مع سعي الشركات إلى مواكبة توقعات المستثمرين المحليين والعالميين على حد سواء.

وقد قام سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي، بتسليم الشهادات إلى الخريجين بحضور عدد من كبار المسؤولين في المؤسسات المشاركة في البرنامج من شركات المساهمة العامة وشركات الاستشارات. وضمت قائمة الخريجين كل من: مريم كرميان، جواهر بن حيدر، أمل سلطان، حصة جامع، سارة العوضي، نادية حسن منصور وعفراء السويدي.

ووفر البرنامج لسبعة خريجين من أربع جامعات في الإمارات العربية المتحدة فرصة التدريب العملي، على مدى شهرين، ضمن إدارات علاقات المستثمرين بعدة شركات رائدة مدرجة في سوق المال ومنها: بنك الإمارات دبي الوطني، بنك دبي الإسلامي، موانئ دبي العالمية، وشركة سوق دبي المالي بالإضافة إلى اتش اس بي سي. وعلاوة على فترة التدريب العملي حضر المشاركون ست ورش عمل تدريبية تناولت مواضيع مختلفة ضمن اختصاص علاقات المستثمرين، قدمتها مجموعة من أبرز شركات الاستشارات والخدمات المالية ومنها: تومسون رويترز، بيل بوتنجر، بنك أوف نيويورك ميلون، كلوسير، ميرشانكانتوس وجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط.

وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:” حرص سوق دبي المالي منذ تأسيسه على إطلاق العديد من المبادرات التي لعبت دوراً رئيسياً في تطوير الأسواق المالية في الإمارات والمنطقة. وضمن هذا الإطار فقد تعاون السوق مع عدد من الشركات المدرجة وشركات الاستشارات العالمية الرائدة للترويج لأفضل ممارسات علاقات المستثمرين عبر أنشطة عدة منها إصدار الأدلة التعريفية المتكاملة وتنظيم الورش التعريفية وكذا إطلاق هذا البرنامج المختص بتأهيل الخريجين من مواطني الدولة لبدء رحلتهم في مجال علاقات المستثمرين. وواقع الأمر فإن المختصين في هذا المجال هم بمثابة حلقة الوصل الرئيسية بين شركاتهم والمستثمرين، حيث يتولون الرد على استفسارات المستثمرين، وتزويدهم بأحدث المعلومات حول تطورات عمل الشركة بما يمكنهم من اتخاذ القرارات الاستثمارية تبعاً لذلك. وتأتي جهود سوق دبي المالي الحثيثة من أجل تشجيع الشركات المدرجة على التوسع بصورة أكبر في تطبيق ممارسات علاقات المستثمرين، سعياً من أجل تعزيز المكانة المرموقة لدولة الإمارات كمركز مالي حيوي، وتصنيفها كسوق عالمية ناشئة الأمر الذي يحتم على الشركات التعاطي مع قاعدة مستثمرين أكثر تنوعاً وتطلباً في آن واحد."

وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج ركز على 4 محاور رئيسية هي: فهم ماهية علاقات المستثمرين، المعرفة المعمقة بأسواق المال، البيئة التنظيمية وأفضل ممارسات علاقات المستثمرين.

وبدورها قالت فهيمة البستكي، نائب رئيس أول، رئيس قطاع تطوير الأعمال، سوق دبي المالي:" هناك طلب متزايد على الكفاءات المميزة في مجال علاقات المستثمرين على المستوى الإقليمي، وذلك بالتوازي مع مواصلة الشركات المدرجة سعيها لتطبيق أفضل ممارسات علاقات المستثمرين وتعزيز مستويات الشفافية بما يتماشى مع توقعات المتعاظمة لقاعدة مستثمريها المحليين والحضور المتصاعد للمستثمرين العالميين. وقد اكتسب هذا التوجه قوة دفع إضافية بعد قرار هيئة الأوراق المالية والسلع بإلزام الشركات المدرجة بتأسيس إدارات لعلاقات المستثمرين. وفي هذا السياق يوفر برنامج سوق دبي المالي لتأهيل المواطنين للعمل في مجال علاقات المستثمرين فهماً عميقاً لهذه المهنة بما يسهم في إعدادهم للانضمام لإدارة علاقات المستثمرين في إحدى الشركات المدرجة. وقد جاء تنظيم الدورة الثانية من البرنامج في ضوء النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في دورته الأولى، ونحن نود في هذا الصدد التعبير عن شكرنا لشركاء البرنامج من الشركات المدرجة وشركات الاستشارات، والتي لعبت مجتمعةً دوراً محورياً في نجاحه. كما نتقدم بالشكر إلى المواطنين المشاركين في البرنامج لما أبدوه من شغف وحماسة كبيرة لاستكشاف هذا المجال."
عرض معرض الصور